عاشوراء
واقعة كربلاء الدامية، تبدأ بخروج الامام الحسين بن علي من المدينة المنورة إلى مكة، ومنها إلى كربلاء، والتقاءه بجيوش الأعداء، وجرى هناك من حوار واحتجاج إلى أن انتهى الأمر بالقتال الذي تجلت فيه بطولة العقيدة وجمال الاستقامة بأروع منظر في استشهاد أصحاب الحسين والفتية من آل الرسول الذين ورثوا الشجاعة والشهامة، وحازوا عزة النفس وشرف الضمير وثبات العقيدة وأسفرت الفاجعة عن شهادة الامام سيد الشهداء الحسين بن علي، تلك الكارثة التي ألمت كل ضمير حي، وهيجت كل عاطفة سليمة، وأبكت ملايين العيون، وأحرقت ملايين القلوب، ولا يزال الحبل ممدوداً حتى اليوم وبعد اليوم.

2 من 5
زماني بدنيتي
3035 مشاهدة

1 من 5
أسرار
7100 مشاهدة

1 من 5
وتر التوبة
5683 مشاهدة

2 من 5
مولانا يالمهدي
6747 مشاهدة

2 من 5
مهدي مهدي
6222 مشاهدة

2 من 5
أنا عاشق
6741 مشاهدة